البيان الترتيبي للأسبوع الثاني عشر لاضراب المهندسين

تونس في 13 جوان 2021  

البــيـــــان الترتيبي

للأسبوع الثاني عشر

#مهندسين_وفي_حقنا_موش_مسّلّمين

وما ضاع حق وراءه طالب

في ظل تواصل تجاهل الحكومة للمطالب المشروعة لمهندسي القطاع العام وسعيها بكل الوسائل لهرسلة وترهيب المهندسين عبر ممارسات غير قانونية ولا مسؤولة لم تمارسها أعتى الأنظمة الإستبدادية والديكتاتورية، وإذ تستنكر عمادة المهندسين سياسة الكيل بمكيالين والتمييز السلبي التي تنتهجها الحكومة تجاه المهندسين دون سواهم، فانها تعلم جميع منظوريها أنها شرعت في مقاضاة الحكومة وجميع المسؤولين الذين إنخرطوا في هرسلة وقمع المهندسين بصفتهم الشخصية عبر تعاقدها مع  محامين  أكفاء،  وانها لن تتوانى في الدفاع عن حقوق منظوريها بكل الوسائل القانونية والمشروعة. كما شرعت في تفعيل مجلس التأديب لمعاقبة جميع المسؤولين المهندسين الذين مارسوا الهرسلة تجاه زملائهم.

هذا وتحيي عمادة المهندسين النضالات التاريخية لجميع منظوريها وصمودهم المتواصل في الدفاع عن كرامتهم واستبسالهم في تحركاتهم النضالية المتعددة وآخرها المسيرة التي تم تنظيمها على مستوى القصر الرئاسي لتفعيل قرارات مجلس الأمن القومي، والتي توجت بلقاء بين وفد عن عمادة المهندسين والسادة مستشاري السيد رئيس الجمهورية وتثمن العمادة هذا اللقاء الذي تتمنى أن تكون مخرجاته إيجابية في علاقته بتفعيل قرارات مجلس الأمن القومي خاصة بعد ما آلت إليه الأوضاع بالبلاد من مخاطر جراء تهميش المهندسين وهضم حقوقهم  والنيل من كرامتهم وعدم تمكينهم من القيام بدورهم بما يمكنهم من الدفاع عن مؤسساتهم والارتقاء بها وضمان سيرورتها وتماسكها لما فيه خير للاقتصاد الوطني.

وتبعا لكل هذا:

  1. تدعو عمادة المهندسين جميع منظوريها إلى مواصلة الاضراب الغيابي المفتوح بكل المؤسسات والمنشآت العمومية وتحمل الحكومة كل تبعاته الخطيرة والكارثية وتعلمها بأن المهندس لم ولن يستسلم ولن يرضخ للممارسات اللامسؤولة والجبانة والقرارات المرتهنة وأن عدم الإستجابة لمطالب مهندسي القطاع العام ستكون عواقبها حتما وخيمة على مردودية المؤسسات والمنشآت العمومية وسيخلق مناخا اجتماعيا مشحونا لم يسبق له مثيل.
  2. تدعو العمادة جميع المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني وجميع المنظمات الوطنية لمساندة مهندسي القطاع العام في ظل هذه المظلمة التاريخية التي يتعرضون لها ونصرتهم تجاه سياسة الهرسلة والتجويع والتمييز السلبي والمعاملات غير القانونية.
  3. تدعو العمادة كافة المهندسات والمهندسين إلى مواصلة الالتفاف حول عمادتهم والانخراط في التحركات والفعاليات المبرمجة لهذا الأسبوع:
  4. يوم الاثنين 14 جوان 2021: الالتحاق بمقرات العمادة والمشاركة بكثافة في الفعاليات التي يتم تنظيمها.
  5. يوم الثلاثاء 15 جوان 2021: ندوة صحفية بداية من الساعة 11 صباحا بنزل الزيتونة بصفاقس بإشراف عميد المهندسين كمال سحنون وبمشاركة منظمات وجمعيات حقوقية ومهنية مساندة لمهندسي القطاع العام فيما تعرضوا له من هرسلة مهنية وتساخير غير قانونية واقتطاعات عشوائية وسياسة تجويع من خلال الحجب الكلي للأجور، مع بث مباشر بمقر العمادة.
  6. يوم الأربعاء 16 جوان 2021: تحرك رمزي للتعبير عما تسببت فيه الحكومة من قطيعة في العلاقة المستقبلية بين المهندس والمؤسسات والمنشآت العمومية ينطلق بمسيرة بالسيارات لمحول رادس حيث يجسد مشهد “إلقاء مصير المنشآت والمؤسسات العمومية بالبحر”.
  7. يوم الخميس 17 جوان 2021: ندوة صحفية بداية من الساعة 10 صباحا بتونس العاصمة بإشراف عميد المهندسين كمال سحنون وبمشاركة شخصيات وطنية حول آخر المستجدات بملف مهندسي بالقطاع العام.

  #عاش المهندس أمل تونس

عن مكتب مهندسي المؤسسات والمنشاَت العمومية

نائب الرئيس

المهندسة فتحية بوعبيد

للنشر