نحو تأسيس هيئة مهنية للمهندسين في المغرب: عميد المهندسين يعرض تجربة تونس في المجال

شارك المهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين، يوم الخميس 16 جويلية 2020 في جلسة عمل عن بعد جمعت كل من الدكتور عادل الحديثي الأمين العام لإتحاد المهندسين العرب والمهندس عبد الرؤوف الهندوف رئيس الإتحاد الوطني للمهندسين المغاربة والمهندس محمد الراوندي نائب رئيس الإتحاد والمهندس أحمد سمار الزعبي نقيب المهندسين الأردنيين، وذلك في إطار سلسلة من الندوات والإجتماعات التي ينظمها الإتحاد الوطني للمهندسين المغاربة مع الأطراف الفاعلة في القطاع الهندسي قصد الإستفادة من تجاربها في المجال وبلورة تصور واضح ومتفق عليه لـ “هيئة مهنية” تنظم القطاع الهندسي في المغرب.

وقد قدّم المهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين، خلال مداخلته، السياق التاريخ لإحداث عمادة المهندسين التونسيين حيث تأسست في 21 أكتوبر 1982 كتطور للإتحاد القومي للمهندسين الذي تأسس 1968، وأوكلت إليها مهمة تنظيم المهنة وحماية ممارسيها عبر جدول الترسيم ومجلس التأديب ومجلة واجبات وأخلاقيات المهنة.

وتابع عميد المهندسين أنه : في إطار مواكبة التشريعات والتطورات التي تعيشها المهنة تم العمل سنتي 2018 و2019 على مشروع قانون أساسي جديد وهو الاَن في انتظار عرضه على مجلس وزاري للمصادقة وإحالته على مجلس النواب لعرضه على التصويت، مؤكدا أنه بالمصادقة عليه تصبح مهنة المهندس أول مهنة حرّة لها قانون أساسي ينظمها وفقا لما نص عليه الفصل 69 من الدستور التونسي، مشيرا إلى أنه تم تضمين مختلف الأفكار التي تضمنها مشروع القانون الأساسي في النظام الداخلي للعمادة.

كما كشف المهندس كمال سحنون أن 72%  ألف مهندس مسجل بالجدول الوطني للعمادة سنة 2019  بنسبة 36%  إناث و64%  ذكور،مستنكرا إنتشار ظاهرة إعطاء صفة مهندس لغير مستحقيها وهو ما يعتبر إنتحال صفة يعاقب عليه القانون التونسي مشيرا في هذا السياق إلى أن العمادة تعمل على التصدي لهذه الظاهرة.

هذا وقدّم عميد للمهندسين التونسيين خلال الإجتماع لمحة عن هيكلة العمادة والمتكونة من:

  • المجلس الوطني: سلطة عليا ومجلس رقابي توجيهي.
  • مجلس العمادة: تنفيذي.
  • مكاتب قطاعية ووظيفية: مكاتب دراسات، قطاع خاص، المتقاعدين، القطاع الخاص…
  • مكاتب جهوية: 20 هيئة جهوية و05 قطاعية في ولايات تونس الكبرى وجاري العمل على إحداث 24 هيئة جهوية في كافة الولايات.
  • الفروع: 120 فرع موزعين في كامل المؤسسات والقطاعات بكامل ولايات الجمهوية.
  • مكتب الإنتخابات: يشرف على انتخابات مختلف هياكل العمادة وله 24 لجنة جهوية
  • مجلس علوم الهندسة اُحدث سنة 2019 وهو عبارة عن مركز بحوث استشرافي لتطوير المهنة وقوة إقتراح لمختلف هياكل الدولة.
  • مكتب الحوكمة والتدقيق: مهمته مراقبة المسائل الإدارية والمالية لمختلف هياكل العمادة.
  • مجلس المصالحة والتحكيم : وهو يضم كتب المهندس المحكم والذي يعمل على أن تكون العمادة مجلس تحكيمي للمؤسسات الهندسية بإعتبار أن 80%  من القضايا التحكيمية هندسية.

يشار إلى أنه قد تم خلال جلسة العمل عرض تجربة نقابة المهندسين الأردنية في مجال تنظيم المهنة قدمها النقيب المهندس أحمد سمار الزعبي.

فيديو لمداخلة المهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين

للنشر