مهندسو القطاع العام يُواصلون تنفيذ إضرابهم

يواصل مهندسو المؤسسات والمنشاَت العمومية بكل عزم وإصرار تنفيذ إضرابهم الذي انطلق يوم 29 مارس ليتواصل إلى يوم 02 أفريل 2021 وذلك إحتجاجًا على عدم إيفاء الحكومة بتعهداتها المثبتة بمحضر جلسة بتاريخ 16 فيفري الماضي والمتمثلة في سحب الزيادة الخصوصية على كافة مهندسي المؤسسات والمنشاَت العمومية دون إستثناء.

وكانت رزنامة الإضراب كالاًتي:

اليوم الأول (29 مارس):

نفذ مهندسو المؤسسات والمنشاَت العمومية بتونس العاصمة تجمع احتجاجي حاشد أمام المقر الإجتماعي للشركة التونسية للكهرباء  بنهج كمال أتاتورك بالعاصمة أين تتواجد العديد من الإدارات المركزية ذات الكثافة الهندسي فيما نفذ مهندسو الجهات عديد الوقفات الحاشدة أمام مقرات جهوية حساسة.

اليوم الثاني (30 مارس)

نفذ المهندسون المضربون تجمعا احتجاجيا بمقر عمادة المهندسين التونسيين بداية من الساعة التاسعة صباحا مع ربط مباشر لمتابعة فعاليات الوقفة الإحتجاجية لمهندسي قفصة أمام شركة فسفاط قفصة.(CPG)

اليوم الثالث (31 مارس)

يتجمع الاَن المئات من المهندسين بمقر عمادة المهندسين التونسيين مع ربط مباشر لمتابعة فعاليات الوقفة الإحتجاجية لمهندسي صفاقس الذين يحتشدون بأماكن رمزية وسط المدينة.

اليوم الرابع (01 أفريل)

تجمع احتجاجي أمام مقر الوكالة التونسية للتعاون الفني ATCT بداية من الساعة التاسعة صباحا إلى حدود منتصف النهار (مع حمل جوازات السفر).

للجهات حرية اختيار الأشكال النضالية المناسبة المصاحبة للإضراب.

اليوم الخامس ( 02أفريل)

تجمع احتجاجي بمقر عمادة المهندسين التونسيين بداية من الساعة التاسعة صباحا يتخللها تنظيم ندوة صحفية.

وقفة احتجاجية بقفصة أمام شركة فسفاط قفصة  (CPG) بداية من الساعة التاسعة صباحا إلى حدود منتصف النهار.

ولبقية الجهات حرية اختيار الأشكال النضالية المناسبة المصاحبة للإضراب.

كما يحمل مهندسي الوظيفة العمومية خلال الأيام الخمسة للإضراب الشارات الحمراء مساندة لزملائهم في المؤسسات والمنشآت العمومية.

للنشر