مهندسو القطاع العام يطالبون بإدراجهم في المفاوضات الخصوصية

استقبل المهندس عبد الستار حسني كاتب عام عمادة المهندسين التونسيين يوم الخميس

11 جويلية 2019 بدار المهندس أعضاء فرعي العمادة بكل من وكالة التهذيب والتجديد العمراني والوكالة التونسيّة للتكوين المهني بالإضافة إلى عدد من مهندسي  مؤسسات عمومية أخرى.

وتنزّل الإجتماع في إطار متابعة مسار المفاوضات الخصوصية بين الاتحاد العام التونسي للشغل والطرف الحكومي التي انطلقت مطلع شهر جويلية الجاري وتهم اسلاك المهندسين والأساتذة الجامعيين والأطباء.

وقد عبّر الحضور عن تخوفهم من عدم إدارج مهندسي القطاع العام (مؤسسات ومنشاَت عمومية) في المفاوضات  المذكورة، مطالبين العمادة بالسعي من أجل تحقيق هذا المطلب.

وللتذكير فقد نفّذ مهندسو فرع العمادة والوكالة التونسيّة للتكوين المهني مع عدد من مهندسي المؤسسات العمومية يوم السبت 22 جوان 2019 وقفة احتجاجية بساحة محمد علي بالعاصمة وذلك للمطالبة بإدراجهم في المفاوضات الخصوصية بين الاتحاد العام التونسي للشغل والطرف الحكومي وقد تم على إثر ذلك إستقبالهم من قبل السيد نور الدين الطبوبي الأمين العام للمنظمة الشغّيلة.

صورة للوقفة الاحتجاجية
السبت 22 جوان 2019

للنشر