مشاغل قطاع المهندسين المستشارين ومكاتب الدراسات محور لقاء مع وزير التجهيز

التقى المهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين مصحوبًا بالمهندس عبدالحميد الجزيري  رئيس مكتب مهندسي مكاتب الدراسات والخدمات الهندسية بالسيد كمال الدوخ وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية مصحوبا بالسيد مالك مشارق المدير العام للبناءات المدنية حيث تمت مناقشة المواضيع التالية:

  1. اعتماد الختم الموحد:

تم توضيح الغاية من إعتماد الختم الموحد لحماية المهنة وتطويرها وقد وافق الوزير مشكورا على هذا التمشي ووعد بإعطاء الإذن لمنظوريه بالادارات المركزية والجهوية والمؤسسات العمومية التابعة للوزارة قصد تطبيقه في أقرب الآجال.

  • مراجعة الأمر 78-71 المؤرخ في 26/1/1978 المتعلق بالبناءات المدنية والقرار المؤرخ في 26 نوفمبر 1991 المتعلق بالبناءات المدنية:

أفاد الوزير أن الوزارة بصدد إنهاء رؤيتها للامر الحكومي والقرار المذكورين وهي تعتزم دعوة العمادة قريبًا لإبداء رأيها.

  • تجزئة المشاريع المدنية:

علىإثر لجوء بعض المشترين العموميين إلى تجزئة المشاريع المدنية وإخراج بعض أقساطها على حدة قصد إجراء طلب عروض يعتمد الأثمان لدراستها أكد الوزير ان البناءات المدنية كل لا يتجزأ حيث تبقى كل أقساطها خاضعة للأمر 78-71 المؤرخ في 26/1/1978 وقد تم الاتفاق على ان توجه العمادة مراسلة في هذا الشأن الى وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية للقيام بالتوضيح القانوني في ذلك.

  • عدم اعتماد كراس الشروط:

 بخصوص ممارسة مهنة مهندس استشاري دون الحصول على كراس الشروط المنظم للمهنة أفاد السيد الوزير ان وزارته لن تعترف الا بمن أمضى كراس الشروط في كل معاملاتها وعلى عمادة المهندسين اتخاذ الإجراءات التي تراها صالحة لتنظيم قطاع الدراسات الهندسية.

للنشر