مجلس عمادة المهندسين يدعم تحركات منظوريه ويطالب بإنصافهم

إن مجلس عمادة المهندسين التونسيين، إذ يتابع  بإهتمام شديد القضايا الهندسية الراهنة وفي نطاق حرصه على الدفاع عن حقوق منظوريه وصون كرامة المهنة فإنه:

  1. يُعبّر عن مساندته المطلقة  للترحكات الإحتجاجية التي أعلنت عنها تنسيقية مهندسي القطاع العام والهيئات الدستورية للمطالبة بسحب إتفاق الزيادة الخصوصية على مهندسي المنشاَت والمؤسسات العمومية، والمتمثلة في تنفيذ وقفة إحتجاجية بساحة الحكومة بالقصبة يوم الخميس 09 جانفي 2020 إنطلاقا من الساعة 10:00 صباحًا وحمل الشارات الحمراء بجميع المؤسسات العمومية ابتداءً من يوم الإثنين 16 ديسمبر 2019، ويدعو كافة منظوريه إلى إنحاج هذه التحركات،
  2. يؤكّد وقوفه إلى جانب مهندسي الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بالقصرين الذين نفذوا اليوم الإثنين 25 نوفمبر 2019 وقفة إحتجاجية أمام مقر الشركة بدعوة من الهيئة الجهوية للعمادة بالقصرين ويدعو سلطة الإشراف والسلطة الجهوية إلى التدخل العاجل من أجل رفع المظلمة المسلّطة على مهندسي الشركة وإرجاعهم إلى سالف نشاطهم دون شروط ومضايقات  وفتح تحقيق جدّي في شبهات الفساد بالمؤسسة.

                                               عن مجلس عمادة المهندسين التونسيين

                                               العميد م. أسامة الخريجي

للنشر