فحوى لقاء عميد المهندسين بوزير التجهيز

إلتقى المهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين ،مرفوقًا بكل من المهندس عبد الحميد الجزيري رئيس مكتب مهندسي مكاتب الدراسات والخدمات الهندسية والمهندس طارق بن رحومة كاتب عام الهيئة القطاعية للتجهيز والبيئة والمهندس محمد العياري عضو الهيئة،  يوم الجمعة 11 سبتمبر 2020، السيد كمال الدوخ وزير التجهيز والبنية التحتية.

وقد تناول اللّقاء جملة من المسائل المشتركة بالإضافة إلى مشاغل المهندسين .

  • تشريك العمادة كقوة اقتراح في المجالات ذات الشأن الهندسي والتقني على سبيل المثال تكوين لجنة بعضوية العمادة للسلامة المرورية،
  • تمثيل عمادة المهندسين بالمجالس واللّجان ذات العلاقة بالشأن الهندسي والتقني بالوزارة وإداراتها الجهوية والمؤسسات الراجعة لها بالنظر وخصوصا باللجان الفنية والداخلية للبناءات المدنية،  
  • تكوين لجنة بالوزارة تضم عمادة المهندسين وهيئة المعماريين للإسراع بتنقيح التشاريع المشتركة في آجال مُحدّدة:
    • القرار الوزاري 26-11-1991
    • الأمر 967 لسنة 2017
    • الأمر 71 لسنة 1978
  • تحيين كراس شروط المهندسين الاستشاريين ومكاتب الدراسات. 
  • مراجعة مشروع القانون المقترح من طرف وزارة التعاون الدولي المتعلق بإنشاء مكاتب المراقبة.
  • مراجعة وتوحيد خلاص مكاتب المراقبة وذلك باعتماد منهجية تضمن الشفافية وتكافؤ الفرص وضمان الجودة.
  • خلاص مستحقات المهندسين الاستشاريين ومكاتب الدراسات ومكاتب المراقبة في آجالها ومدّهم بالوثائق الضرورية في حينها.
  • طلب اشراك الشركات التونسية ومكاتب الدراسات والمهندسين الاستشاريين في المشاريع الكبرى الدولية وعدم اقصائها بشروط تعجيزية لكسب الخبرة والرقي بمستوى المعرفي.

للنشر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *