فحوى لقاء المهندسين الفلاحيين مع السيد رئيس ديوان وزير الفلاحة

أفادت المهندسة مريم المالكي رئيسة “التنسيقية الوطنية للمهندسين الفلاحيين المعطلين عن العمل” أنه تم استقبالهم من قبل السيد بوبكر الكراي رئيس ديوان وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وذلك على إثر الوقفة الاحتجاجية التي نفذها عدد من المهندسين الفلاحيين أمام مقر وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري اليوم الخميس 31 أكتوبر 2019.

كما أكّدت أن اللّقاء كان إيجابيا وأن السيد رئيس الديوان عبّر عن تفهمه لمطالب التنسيقية كما تم تحديد 04 جلسات قادمة للنظر في المطالب والعمل على تحقيقها.

وتتمثل أهم مطالب التنسيقية الوطنية للمهندسين الفلاحيين المعطلين عن العمل في :

  •  المطالبة بإعادة إصلاح المناظرة الاخيرة لانتداب مهندسين بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري (جويلية 2019) وفق معايير جديدة وإسناد نقاط للأقدمية مع الترفيع في عدد المنتدبين سنويا حتى يتماشى مع عدد المتخرجين.
  • ·        انتداب مهندسي القطاع في مراكز البحث وفي البلديات من خلال رصد ميزانية لذلك وتقليص عدد المتوجهين الى المرحلة التحضيرية بيولوجيا جيولوجيا وإعطائهم الاولوية في استغلال الاراضي الدولية وتمكينهم من تمويلات لتنفيذ مشاريع خاصة.
  • ·        اعداد قائمات للمقاسم الفنية للمهندسين الفلاحيين بأعداد تتماشى وعدد المتخرجين مع فتح خط بنكي خصوصي للمنتفعين وتسهيل تمويل مشاريع القرض العقاري الى جانب فتح خط بنكي خاص لمهندسي القطاع الفلاحي من الشبان (24-40 سنة ) لتمويل مشاريعهم بشروط ميسرة .
  • ·        التنصيص على قانون خاص للمهندسين من أجل إسناد شركات الاحياء والتنمية الفلاحية لمجموعة من المهندسين ومنح امتيازات اكثر لمهندسي القطاع مع ضرورة تغيير كراس الشروط واعتماد مبدأ التناظر لمسديي الخدمات الفلاحية وتمكين المهندسين الشبان من حصة اجبارية في كل الصفقات ذات العلاقة بالاختصاص في الوزارة .
  • ·        ضرورة تفعيل القانون الذي يفرض على المستثمرين في القطاع الفلاحي انتداب مهندسين في ظل ظروف مهنية جيدة وتنظيم وهيكلة وفرض الرقابة على القطاع الخاص و تحديد أجر أدني بألف دينار مع تحديد ساعات العمل والعطل والتأمين الاجتماعي .

وتجدر الإشارة إلى ان عدد المهندسيين الفلاحيين الباحثين عن شغل يبلغ حوالي 4 آلاف مهندس.

للنشر