عميد المهندسين: الدولة تصدّر مهندسيها عوض إنتجاتهم

تشجيعا للمبادرات الشبابية الواعدة وبدعوة من جمعية المهندسين الشبان بجرجيس شاركت عمادة المهندسين ممثلة في العميد المهندس أسامة الخريجي وعضو كبار الناخبين المهندس عبد السلام بوزمي وكاتب عام الهيئة الجهوية بمدنين المهندس حسان الهنشيري في ملتقى بعنوان “المهندس المواطن” نظمته الجمعية يوم السبت 29 جوان 2019 .

وفي كلمة له بالمناسبة إعتبر عميد المهندسين أن المهندس كغيره من أفراد المجتمع هو مواطن ويشترك مع غيره في الحقوق والواجبات وقد أوكلت إليه بدرجة أولى مهمة إيجاد الحلول الناجعة لكل ما يستجد من مشاكل في سبيل تحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي للدولة، داعيا إلى ضرورة حماية المهندس من اي ضغوطات إدارية وسياسية قد يتعرّض خلال مباشرته لعمله والتي تحول دون القيام به على الوجه الأمثل.

وأكّد المهندس أسامة الخريجي أن تحديات بلادنا تنموية بالأساس وهي ملقاة على عاتق المهندس بدرجة أولى لوجوده في مختلف القطاعات، داعيا أصحاب القرار  إلى حماية المهندس  وإيفائه حقه من أجل الحد من نزيف هجرة الكفاءات، مؤكدا ان الدولة تصدّر كفاءاتها الهندسية إلى الخارج عوض أن تصدّر منتجاتهم.

وأشار عميد المهندسين إلى أن عمادة المهندسين التونسيين تدافع على المهندس عند تعرضه للإعتداء وتعمل في نفس الوقت على حماية  المواطن عندما يكون المهندس هو المعتدي، وذلك من خلال مراجعة القانون الاساسي المنظم لمهنة الهندسة بما يرد الإعتبار للمهندس ويبؤه المكانة التي يستحق في المجتمع، وتفعيل مجلس التأديب الذي ينظر في التجاوزات التي يقوم بها المهندس.

للنشر