عمادة المهندسين تعتبر تصريحات كاتب عام الحكومة “فضيحة دولة بإمتياز” وتقرّر التصعيد

تونس في 04 ماي 2021

بيـــــان

# يكرم المهندس ولا يهان

على إثر التصريحات التي أدلى بها السيد كاتب عام الحكومة خلال حضوره جلسة المساءلة بلجنة تنظيم الإدارة والقوات الحاملة للسلاح بمجلس نواب الشعب بتاريخ 04 ماي 2021 والتي لم يكتفي من خلالها بالتأكيد على تراجع الحكومة على تطبيق محضر اتفاق 16 فيفري 2021 بل تجاوز ذلك وفي سابقة خطيرة أكد على عدم أهلية إمضاء محضر الاتفاق من قبل مستشار رئيس الحكومة المكلف من قبله بترأس لجنة التفاوض مع عمادة المهندسين وهذه تعتبر فضيحة دولة بإمتياز، وعليه، تستنكر عمادة المهندسين بشدة المغالطات التي وردت على لسان السيد الكاتب العام وتحريف لما تم تداوله خلال جلسات التفاوض.

وتبعا لذلك، فإن تنصل وتراجع الطرف الحكومي عن تعهداته للمرة الثانية رغم تأكيد السيد رئيس الحكومة يوم الخميس 29 أفريل 2021 على مشروعية مطالب المهندسين وإعلامنا بموافقته على تنزيل المنحة الخصوصية المتعلقة بالحد من هجرة الكفاءات على جميع مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية بدون استثناء، يدفع بعمادة المهندسين الى التشكيك في جدية واستقلالية القرار الحكومي في التعاطي مع هذا الملف.

وفي غياب المصداقية والشفافية في تعامل الحكومة مع سلك المهندسين وأمام تراجعها غير المبرر على إعطاء الكفاءات الهندسية حقوقهم المشروعة التي لاقت إجماعا من قبل جميع الكتل النيابية والمجتمع المدني والهياكل المهنية والرأي العام، يزيد من تعميق الأزمة وينمي شعور جميع المهندسين بالظلم والغبن ويشكك في نوايا الحكومة في إنقاذ المؤسسات والمنشآت العمومية.

وتبعا لما تم ذكره، وأمام اعتماد الطرف الحكومي لسياسة اللامبالاة والتهميش لهذا السلك، قرر مجلس عمادة المهندسين:

  1. دعوة جميع منظوريه من مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية مواصلة الإضراب المفتوح الشامل بجميع المرافق وعدم الالتحاق بمواقع الإنتاج مع تحميل الطرف الحكومي مسؤولية مآلات وانعكاسات هذا الإضراب وتداعياته على الاقتصاد والأمن القومي.
  2. دعوة جميع مهندسي الوظيفة العمومية الدخول في إضراب حضوري لمدة ثلاثة أيام ابتداء من 17 ماي 2021 مع حجب الإمضاءات ومقاطعة جميع الاجتماعات الحكومية والجهوية والمحلية.
  3. دعوة جميع مكاتب الدراسات والمهندسين المستشارين إلى مقاطعة جميع المشاريع الحكومية على مستوى متابعة الأشغال وامضاء الكشوفات لمدة ثلاثة أيام ابتداء من 17 ماي 2021.    
  4. دعوة المهندسين الأساتذة الجامعيين إلى حمل الشارة الحمراء لمدة ثلاثة أيام ابتداء من 17 ماي 2021.    

                                                                                                   عميد المهندسين التونسيين

                                                                                                      المهندس كمال سحنون

للنشر