دار المهندس بتونس: جلسة عمل أولى للهيئة القطاعية للنقل والمواصلات

انعقدت،يوم السبت 14 نوفمبر 2020 بدار المهندس بتونس، أولى جلسات عمل الهيئة القطاعية للنقل والمواصلات.

وتم خلال الجلسة التداول في عمل المكتب المنتخب للهيئة  وأهداف الفترة النيابية المقبلة  ومناقشة برنامج العمل خلالها وقد كان من أولويات النقاط مواصلة العمل والنضال لرفع المظلمة المتمثلة في اقصاء مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية والعمل على تجاوز ما تسبب فيه استثنائهم من الزّيادة الخصوصية المدرجة في اتفاقية  05 سبتمبر 2019 و مدى تأثير ذلك  على المستوى المعنوي للمهندسين وعلى مردوديتهم المهنية خلال الفترة الأخيرة وقد تم التأكيد على ضرورة انجاح التحرك النضالي القادم المتمثل في تنفيذ إضراب بثلاثة أيام (30 نوفمبر و01 و02 ديسمبر 2020).

هذا وكانت الجلسة فرصة لتدارس سبل التفاعل  والتواصل مع المهندسين  بمختلف هياكل القطاع  من وظيفة عمومية ومؤسسات ومنشآت عمومية  وكيفية العمل على أن تكون الهيئة  قريبة من مشاغل و اهتمامات المهندس من جهة  و على أن يكون  المهندس  قوة إقتراح في المجال وقاطرة للنهوض والتنمية بقطاعي النقل واللوجيستيك وتكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي في تونس من جهة أخرى، هذا بالإضافة إلى دعم  الكفاءات الهندسية بالقطاع لتكون رائدة للتطوير و الإصلاح.

كما تم خلال الجلسة أيضا التطرق الى دعم توجه العمادة في الانفتاح على بقية شرائح  المهندسين من باحثين عن شغل ومتقاعدين وتدارس سبل التواصل والتفاعل معهم.

للنشر