خلال ندوة بمدنين: عميد المهندسين يؤكد أن التململ في صفوف مهندسي القطاع العام مبرّر ويتوّقع تحركات تصعيدية موجعة

تحت إشراف السيد الحبيب شواط والي مدنين والمهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين، نظمت الهيئة الجهوية لعمادة المهندسين بمدنين بالتنسيق مع مخبر الاقتصاد والمجتمعات الريفية بمعهد المناطق القاحلة بمدنين اليوم الأربعاء 10 مارس 2021  تظاهرة تحت عنوان “الأفاق التنموية بولاية مدنين: الرؤية الإستراتيجية والمخططات” وذلك في إطار الإحتفال باليوم العالمي للهندسة من أجل التنمية المستدامة الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم الرابع من مارس من كل عام.

وفي كلمة له خلال  التظاهرة أكّد المهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين على الدور الهام والحيوي للمهندس في بناء تونس، منوّها بالنجاحات والإنجازات التي يرفعون بها راية تونس في جميع المناسبات في الداخل والخارج.

وأشار عميد المهندسين إلى أن الهيئات الجهوية للعمادة يجب أن تكون قوة إقتراح في وضع الإستراتيجيات التنموية والنهوض الجهات داعيا إلى ضرورة تكاتف جهود كافة الأسلاك المنضوية تحت الإتحاد التونسي للمهن الحرة، من مهندسين ومهندسين معماريين ومحامين ومحاسبين وخبراء محاسبين وأطباء وأطباء أسنان ممارسين بصفة حرة، إلى العمل المشترك من أجل وضع مخططات تنموية للجهات.

هذا وكان اللّقاء مناسبة للحديث عن مشاغل المهندسين، خاصّة ملف الوضع المادي للمهندس الذي تعمل عليه العمادة منذ سنة 2016، حيث أعلن عميد المهندسين عن تنزيل اتفاق الزيادة الخصوصية لفائدة مهندسي معهد المناطق القاحلة وديوان التنمية بالجنوب.

كما كشف عميد المهندسين عن وجود تلكؤ من رئاسة الحكومة في الإيفاء بوعودها بخصوص تنزيل إتفاق الزيادة الخصوصية لفائدة كافة مهندسي المؤسسات والمنشاَت العمومية، مؤكدا أن حالة الإمتعاض والتململ في صفوف المهندسين مبرّرة وأن العمادة لن تستطيع إثنائهم إذا قرّروا الدخول في تحركات تصعيدية موجعة.

للنشر