خلال لقاء عميد المهندسين بوزير النقل: تأكيد على أهمية تشريك المؤسسات التونسية في مختلف المشاريع

التقى المهندس كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين مرفوقًا بالمهندس لطفي الخماري عضو الهيئة القطاعية للنقل والمواصلات والمهندس فتحي بن نصر عضو اللّجنة المركزية للإتصال والمعلومات، مساء أمس الأربعاء 21 أكتوبر 2020، بالسيد معز شقشوق وزير النقل واللّوجستيك مرفوقًا بثلة من اطارات الوزارة.

وتناولت الجلسة اهم مشاغل المهندسين التونسيين ذات العلاقة بوزارة النقل واللوجستيك والمنشآت الراجعة لها بالنظر، حيث عبرت العمادة عن استعدادها لمعاضدة جهود الوزارة باعتبار ما يتوفر لدى العمادة من كفاءات وخبرات في مختلف المجالات التقنية.

ودعا عميد المهندسين في ذات السياق إلى اشراك الشركات التونسية ومكاتب الدراسات في المشاريع الكبرى الدولية وعدم اقصائها بشروط تعجيزية لكسب الخبرة والرقي بمستوى المعرفي.

من جهته أوضح السيد معز شقشوق عزم وزارة النقل واللوجستيك مواصلة الحوار مع عمادة المهندسين والاستفادة من خبراتهم الفنية بشان مختلف المشاريع في مجال النقل واللوجستيك ومنها مشروع توسعة مطار تونس قرطاج مؤكدا على اهمية انجاز هذا المشروع وحرص الوزارة على مشاركة المؤسسات الاقتصادية التونسية وذلك بهدف ضمان أوفر الفرص لنجاح المشروع واحترام المعايير الدولية المعمول بها على الصعيدين الوطني والدولي.

وبيّن الوزير بالمناسبة اهمية احداث نقطة اتصال بين الوزارة والعمادة لتيسير التواصل من اجل مزيد التعاون الفاعل.

للنشر