تونس: إنطلاق الدورة التكوينية الثانية لإعداد مستشاري التحكيم الدولي

تحت إشراف المهندس أسامة الخريجي عميد المهندسين التونسيين والسيد مصطفى عطيات رئيس المركز التونسي الإفريقي للتحكيم والوساطة افتتحت اليوم الجمعة 05 جانفي 2017 بمدينة العلوم بالعاصمة الدورة التكوينية الثانية لإعداد مستشاري التحكيم الدولي (المستوى الأوّل ج، ج+) برنامج إعداد”المهندس المُحكّم” التي ستتواصل إلى يوم 08 جانفي وتضم 35 مهندسا.

وتتنزل دورة التكوين في إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين عمادة المهندسين التونسيين ومجلس المحكمين الدوليين.

وفي كلمة الافتتاح ثمّن عميد المهندسين إقبال المهندسين على دورات التحكيم الامر الذي سيساهم في تدعيم كفاءات تونس من المهندسين المحكمين وجعل تونس منارة في المجال.

كما أكد المهندس أسامة الخريجي ان مجلس العمادة في خدمة أبناء القطاع في كل ماله علاقة بتكوينهم وبأوضاعهم المعنوية والمادية، مشددا إلى ان المجلس ملتزم بما وعد به خلال تظاهرة يوم المهندس وهو يسير في خطى ثابتة نحو تحقيقه.

بدوره ثمن السيد مصطفى عطيات رئيس المركز التونسي الإفريقي للتحكيم والوساطة إقبال المهندسين على دورات التكوين التي ينظمها المركز والعمادة، مشيرا إلى ان 80%  من القضايا التحكيمية في العالم قضايا هندسية.

كما أكد ان المركز التونسي الإفريقي للتحكيم والوساطة يعمل على نشر ثقافة التحكيم في تونس ودعم كفائاتها في هذا المجال.

وللتذكير فقد تم مؤخرا الاعلان عن تأسيس مكتب التحكيم الهندسي بالمقر المركزي لعمادة المهندسين التونسيين يترأسه المهندس شادي بن خليفة عضو مجلس العمادة ويضم دفعات المهندسين المتخرجين من المركز.

للنشر