العمادة تتابع ملف منظوريها بمندوبية الفلاحة بسيدي بوزيد

في إطار تضامن العمادة مع كافة المهندسين والوقوف الى جانبهم من أجل الدفاع عن كرامتهم، أعلن المهندس أسامة الخريجي عميد المهندسين التونسيين عن تكليف المستشار القانوني للعمادة بمتابعة ملف المندوب الجهوي للفلاحة بسيدي بوزيد والفريق المصاحب له في قضية ما يعرف “بالاستخراج النفايات السامة” بسيدي بوزيد وذلك خلال  لقاء بدار المهندس بتونس جمع أمس الاربعاء، عميد المهندسين مصحوبا بالمهندسين محمد الببة وشادي بن خليفة عضوي مجلس العمادة والمهندس بسام مولهي عضو الهيئة القطاعية للفلاحة والمهندس جمال قريع رئيس مكتب الانتخابات، مع وفد عن المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد ممثلا في المهندس شكري ولهى المندوب الجهوي والمهندسة مفيدة القادري رئيسة قسم الارشاد والنهوض بالإنتاج الفلاحي.

وكان المهندس شكري ولهى المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد قد أفادنا في وقت سابق من صباح أمس، أنه تم إطلاق سراحه وكافة الفريق المرافق له يوم 29 أوت الماضي في انتظار عرضهم على جلسة إستماع رسمية يوم 23 سبتمبر الجاري، مؤكدا أن ثقتهم كبيرة في عدالة القضاء باعتبار ان إجراءاتهم سليمة وأن ما قاموا به قانوني بشهادة أهل الإختصاص ، وفق قوله.

يشار إلى أن النقابات الأساسية والمجتمع المدني بسيدي بوزيد قد نفذوا يوم الخميس 29 أوت الماضي وقفة إحتجاجية مطالبين بالافراج الفوري عن المندوب الجهوي للفلاحة بالجهة  والاطارات و الاعوان و العملة المرافقين له الذين تم إيقافهم يوم 28 من نفس الشهر بصدد استخراج كمية من النفايات الخطرة.

للنشر