توقّيا من كورونا: عمادة المهندسين تعلن استعدادها ع للمساهمة في إدارة الأزمة وإعداد خُطط لاستمرارية نشاط مؤسسات الدولة

بلاغ

توقّيا من عدوى فيروس كورونا المُستجد، تُعلن عمادة المهندسين التونسيين عن:

  1. تعليق جميع نشاطات هياكلها وتحركاتهم التي تتطلب تجمّعات إلى أجل يُحدّد لاحقا ، والقيام باجتماعاتها عن بُعد عبر استعمال وسائل الاتصال الحديثة، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات التي تُوصي بها وزارة الصحة.
  2. دعوة كافة المهندسين في مختلف مواقعهم إلى تعليق سفرات المهمات بالخارج  إلا في الحالات القصوى، والعمل على تسيير أشغالهم عن بُعد، مع اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية المُتّبعة، وكذلك العمل على وضع خطط لاستمرارية نشاط المؤسسات التي يشتغلون بها أو يُشرفون عليها (plan de continuité d’activité) للعمل بها في حالة انتشار الفيروس في بلادنا بصفة كبيرة لا قدر الله. 
  3. على ضرورة وضع خُطط لاستمرارية نشاط مؤسسات الدولة من طرف الحكومة وكافّة الوزارات والمنشآت والمؤسسات العمومية في أسرع وقت.  
  4. استعدادها على المستوى الوطني والجهوي للمساهمة في إدارة الأزمة ولإعداد خُطط لاستمرارية نشاط مؤسسات الدولة والمؤسسات الاقتصادية.

                              عميد المهندسين التونسيين

                                م. كمال سحنون

للنشر