توصيات الندوة الليبية -التونسية الرابعة للطاقات المتجددة

إنعقدت بمدينة اجخرة بالجنوب الليبي يومي 6 و7 أكتوبر الجاري الندوة الليبية التونسية الرابعة للطاقات المتجددة والمنظمة بالتنسيق بين النقابة العامة للمهن الهندسية بليبيا وعمادة المهندسين التونسيين وهيئة المهندسين المعماريين بتونس وبرعاية المؤسسة الوطنية للنفط وبلدية اجخرة ومؤسسة حركة التنوير.

وقد مثل عمادة المهندسين التونسيين في هذه الندوة المهندس عبد الستار حسني الكاتب العام.

وعلى إثر يومين من المحاضرات العلمية والنقاشات كانت التوصيات بما يلي:

  • إن الوضعية العامة التي يعيشها العالم اليوم ، تحتم التفكير الجدي في ترشيد استهلاك الطاقة والاقتصاد في الطاقة واستعمال الطاقات البديلة،

 

  • يجب اعتبار ترشيد استهلاك الطاقة واستخدام الطاقات البديلة ، قضية وطنية يعمل الجميع كلاً في مجال عمله على تطوير الرؤى ووضع الاستراتيجيات والتشريعات والبرامج والحوافز لتحقيق الأهداف المنشودة ؛ وذلك بالتركيز على وضع التشريعات اللازمة التي تدعم ترشيد استهلاك الطاقة واستعمال الطاقة البديلة ، وبعث الهياكل والمؤسسات وتكوين الخبراء في المجال بالإضافة إلى دعم تكوين المهندسين المباشرين وتحسيسهم بأهمية الموضوع،

 

  • نشر ثقافة الاقتصاد في الطاقة بين المواطنين ووضع تحفيزات لاستعمال الطاقات المتجددة مع وضع آليات لتفادي التجاوزات،

 

  • الاعتماد على الاقتصاد في الطاقة والطاقات البديلة في جميع المراحل التخطيطية من التخطيط العمراني والمديني إلى بناء المنشات إلى التجهيزات المقتصدة في الطاقة،

 

  • استقراء الدروس من الموروث العمراني المحلي في طريقة التعامل مع البيئة ومع الامكانيات المتوفرة التي أثبتت جدوها على مر التاريخ،

 

  • تشجيع الصناعات المحلية في مجال الاقتصاد في الطاقة والتركيز بداية على الصناعات السهلة مثل سخانات المياه المنزلية التي تستحق أن تعطى لها حوافز معينة في ليبيا لتشجيع الناس على شرائها، بالإضافة إلى دعم مشاريع القطاع الخاص (المشاريع الصغرى والمتوسطة ) الذي من شأنه تخفيف الحمل على عاتق الدولة،

 

  • تفعيل الاتفاقيات والمعاهدات المتعقلة بالطاقة من حيث الاقتصاد والحفاظ وترشيد الاستهلاك واستخدامات الطاقات البديلة.

للنشر