تكرّر الإعتداءات على المهندسين وسط تواطؤ من أصحاب القرار


تكرّرت في الأونة الأخيرة الإعتداءات على المهندسين في مختلف ولايات الجمهورية وسط تؤاطؤ غير مبرّر من سلط الاشراف، حيث تعرّض مطلع شهر جوان الجاري المهندس جلال الرابحي رئيس دائرة المناطق السقوية بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد إلى الإعداء اللفظي والمادي من قبل عدد من المواطنين كما تعرض مطلع الاسبوع الحالي المهندس داود خضرواي إلى الايقاف الفجئي عن العمل بالشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بالقصرين واَخرها الاعتداء المهندس نور الدين الحاج علي المدير الجهوي للتطهير بالمهدية يوم 12 جوان 2019

              

بيـــــان

على إثر تعرض المهندس نور الدين الحاج علي المدير الجهوي للتطهير بالمهدية إلى  الاعتداء المادي والمعنوي من طرف أحد مواطني الرجيش من ولاية المهدية يوم 12 جوان 2019 وبحضور المعتمد الأوّل.

وما تلاه من سب وشتم للزميل المذكور خلال جلسة مساءلة لوزير الشؤون المحلية والبيئة بمجلس نواب الشعب حول الوضعية البيئية بمنطقة رجيش.  

فإنّ عمادة المهندسين التونسيين:

  1. تُعبّر عن تضامنها مع المهندس نورالدين الحاج علي، وتدين تكرّر مثل هذه الاعتداءات  ضد المهندسين أثناء أداء مهامهم.
  2. تعبر عن استيائها من خطاب الوزير وإدانتها للاعتداء اللفظي من قبله على احد منظوريه والمسارعة الى تقديمه كبش فداء تهربا من المسؤولية عوضا عن دفاعه عن مهندسيه وإطاراته ودعمهم بالإمكانيات اللازمة للقيام بمهامهم في احسن الظروف،
  3. تُطالب رئاسة الحكومة بالتدخّل الفوري لرد الإعتبار للمهندس نورالدين الحاج علي بصفة خاصّة وإعطاء الاذن لسّلطها الجهويّة والمركزية بحماية منظوريها والتّصدّي لمثل هذه التصرّفات صونا لهيبة الدولة والإدارة التونسية،
  4. تُعلن عن استعدادها للدفاع عن منظوريها بكُلّ الطّرق السّلميّة المشروعة بما في ذلك حقّ التتبّع القضائي.

                                                             عميد المهندسين التونسيين

                                                              م. أسامة الخريجي

للنشر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *