تشكيّات حول ضغوطات مورست على المهندسين: العمادة تحذر كل مسؤول ثبت تورطه في مثل هذه الممارسات

تونس في 16 أفريل 2021

بيـــــــــــــــان

  #يكرم_المهندس_ولا_يهان

تبعا للإضراب الغيابي المفتوح لمهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية حسب برقية الإضراب الصادرة عن عمادة المهندسين بتاريخ 16/03/2021 وردت تشكيات من بعض المهندسين حول الضغوطات التي مورست عليهم من مسؤوليهم المباشرين قصد إلتحاقهم ومباشرتهم للعمل، وعليه، تُعلم عمادة المهندسين أن اللجوء إلى هذه الممارسات يدخل في خانة الهرسلة المهنية والترهيب ومنع المهندسين من ممارسة حقهم الدستوري في الإضراب الشرعي.

كما تشير عمادة المهندسين التونسيين أن هذه الممارسات مخالفة للقانون، وبالتالي فإن العمادة تحذر هؤلاء المسؤولين وتعلمهم بأنها ستتخذ جميع الإجراءات الجزائية المنصوص عليها بالمجلة الجنائية والقوانين المنظمة للشغل تجاه كل مسؤول ثبت تورطه في مثل هذه الممارسات وسعى لمنع المهندسين من ممارسة حقهم في الإضراب المكفول دستوريا.

كما تعلم عمادة المهندسين أن هذه الأساليب البائدة لن تزيد المهندسين إلا إصرار على مواصلة نضالاتهم إلى حين تحقيق جميع مطالبهم المشروعة.

كما ستظل عمادة المهندسين دائما سندا لمنظوريها في جميع قضاياهم العادلة.

عميد المهندسين التونسيين

م. كمال سحنون

للنشر