بيــان حول قرار الرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

على إثر إعلان الرئيس الامريكي نقل سفارة الولايات المتّحدة الأمريكية إلى القدس الشريف، وإعترافه رسميا بها عاصمة للكيان الصهيوني متجاوزا بذلك كل المواثيق والأعراف الدولية، فإن مجلس عمادة المهندسين التونسيين:

  • يدين هذا القرار الذي يُعتبر خرقا للمواثيق الدولية وانتهاكا لحق الشعب الفلسطيني في بناء الدولة المستقلّة وعاصمتها القدس الشريف،
  • يطالب المجتمع الدولي برفض هذا القرار الظالم وإيقاف الجرائم المتكررة التي يمارسها الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني الاعزل،
  • يدعو الشعوب العربية والإسلامية إلى التحرك العاجل للتصدي لهذا القرار.
  • يؤكد أن نهضة الدول العربية وإستقلال قرارها وتخلصها من الوهن والتبعية لن يتحقق إلا بالعلم والعمل وكسب المعرفة،
  • يدعو جميع المهندسين إلى المشاركة المكثفة في مختلف المسيرات الإحتجاجية التي ستنظمها قوى المجتمع المدني الوطنية تنديدا بهذا القرار ودعما للمقاومة الفلسطينية.

 

عن مجلس عمادة المهندسين التونسيين

العميد الم. أسامة الخريجي

 

 

للنشر