بيان على إثر الإعتداء على رئيس مصلحة الدراسات والأشغال الجديدة بالإدارة الجهوية للتجهيز بتطاوين

بيـــــان

على إثر تعرّض المهندس صلاح الدين رزق رئيس مصلحة الدراسات والأشغال الجديدة بالإدارة الجهوية للتجهيز بتطاوين، مؤخرًا، إلى الإعتداء بالعنف اللفظي والجسدي، في مكتبه، من طرف تقني مراقب أشغال بالمصلحة، فإن مجلس عمادة المهندسين التونسيين:

  1. يُدين بشدّة هذا التصرف الهمجي ويُعبّر عن تضامنه مع الزميل المهندس،
  2. 2-   يدعو المسؤولين القائمين على تسيير المؤسسات إلى فتح تحقيقات في مثل هذه الاعتداءات وإتخاذ الإجراءات الإدارية اللاّزمة قصد فرض علوية القانون إحترام التسلسل الإداري وضمان مناخ عمل سليم،
  3. يُذكّر بأنها ليست المرّة الأولى التي يتعرض فيها المهندسون للإعتداء بالعنف أثناء قيامهم بأعمالهم،
  4. يُجدّد دعوة السلط إلى الحرص على حماية إطارات الدولة وأعوانها أثناء أدائهم لمهامهم.

                                عميد المهندسين التونسيين

                                 م. كمال سحنون

للنشر