بيان ترتيبي للأسبوع الحادي عشر

بعد أكثر من شهرين من الاضراب وتتالي مواقف الحكومة اللامسؤولة وتجاهلها المتواصل لحقوق المهندسين في تمييز سلبي جليّ لهذا القطاع دون سواه وأمام كلّ السياسات القمعيّة التي انتهجتها الحكومة لتكميم أفواه المهندسين الصامدين والدوس على كرامتهم بنقض عهدها معهم وهرسلتهم وحجب واقتطاع أجورهم بأسلوب وحشي وعشوائي ومخالف للقانون وبناء على مقترحات كافة منظوريها تعلن عمادة المهندسين التونسيين مواصلة التصدي لهذه المظلمة التاريخية الفاضحة التي ألقت بضلالها على تردي مردودية المؤسسات والمنشآت العمومية وأعطت صورة فاضحة ومهينة لتونس أمام العالم والمنظمات الدولية.

وفي إطار مواصلة الضغط تدعو العمادة منظوريها للمشاركة بكثافة في كل التحركات المنصوص عليها في الجدول التالي كما لا يفوتها أن تنوه ببسالتهم وصمودهم وإصرارهم على نيل حقوقهم وضمان مكانتهم والذود عن مناعة تونس.

يوم الاثنين 07 جوان 2021   تجمع احتجاجي أمام مقرّ العمادة ابتداء من الساعة التاسعة ونصف صباحا إلى منتصف النهار. بالنسبة للجهات حرية اختيار اشكال التحرك النضالي المناسب.
يوم الثلاثاء 08 جوان 2021   تجمع احتجاجي بسيدي عبد الحميد سوسة ابتداء من الساعة التاسعة ونصف صباحا إلى منتصف النهار. مساندة لزملائنا من الشركة التونسية للكهرباء والغاز بمشاركة الجهات.
يوم الأربعاء 09 جوان 2021   تجمع احتجاجي أمام وزارة النقل وذلك ابتداء من الساعة التاسعة صباحا إلى منتصف النهار ثم مسيرة إلى مقرّ ديوان الارسال الاذاعي والتلفزي لوقفة من الساعة الواحدة إلى الساعة الثانية بعد الظهر. بالنسبة للجهات حرية اختيار اشكال التحرك النضالي المناسب
يوم الخميس 10 جوان 2021   تجمع احتجاجي أمام مقرّ رئاسة الجمهوريّة ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا إلى منتصف النهار بمشاركة جميع الجهات وتنظيم سلسلة بشرية لتسليم رسالة المهندسين لرئيس الجمهوريّة.
يوم الجمعة 11 جوان 2021 تجمع احتجاجي أمام مقرّ عمادة المهندسين ابتداء من الساعة التاسعة صباحا ثم الانطلاق بمسيرة بشارع الحبيب بورقيبة إلى المسرح البلدي.

كما تؤكد العمادة انها لن تتوانى لحظة في الاستبسال والدفاع عن منظوريها وتعلمهم أنها:

  1. باشرت في رفع قضايا ضدّ كلّ من تورط في هرسلتهم من رؤساء مدير عامين وغيرهم.
  2. باشرت في رفع قضايا ضدّ التساخير الغير قانونية وستعلن عن النتائج إبان صدورها.
  3. أنشأت صندوق التآزر والصمود (قرار عدد 36/2021).
  4. باشرت في مراسلة المنظمات الدولية للتدخل في فك عزلة المهندس التونسي.
  5. طلبت من مجلس الأمن القومي من خلال السيد رئيس الجمهورية تفعيل مخرجات محضر الجلسة الذي أقر فيه المنحة الخصوصية للمهندس دون تفرقة.
  6. شرعت في تفعيل مجلس التأديب وستتخذ كل الاجراءات اللازمة في كل من سيثبت تقصيره وعدم إحترامه لأخلاقيات المهنة وممارسة ضغوطات وهرسلة واضحة لزملائه مع العلم أن كل الكتاب العامين ورؤساء الفروع مدعوون للإدلاء بما يجب من مؤيدات.

وفي الأخير تذكر العمادة منظوريها أن من واجب كل مهندس التجند وبذل الجهد في سبيل إنجاح كل المحطات النضالية والتنسيق الجيد مع هياكلها.

للنشر