بلاغ حول القائمة التكميلية للمدارس الهندسية الخاصة التي ثبت إلتزامها بكراس الشروط

 

 

إنّ مجلس عمادة المهندسين المنعقد في 27 أوت 2017، بعد اطلاعه على تقرير لجنة فرز وتقييم ملفات المدارس الهندسية الخاصة الواردة على العمادة بعد صدور البلاغ الأول بتاريخ 15 أوت 2017 وإلى غاية 26 أوت الجاري، وبناء على المعطيات التكميلية الواردة فيها وعلى الانتدابات التي قامت بها المدارس الخاصة في سلك الأساتذة الجامعيين في هذه الفترة وبعد التثبت في احترامها لكراس الشروط والتزامها بالقيام بالإصلاحات اللازمة، يُعلن أنه قد صادق على القائمة النهائية التالية التي تتضمن المدارس التي سيتم ترسيم طلبتها الجدد في جدول العمادة عند تخرجهم واردة دون ترتيب تفاضلي:

  • المدرسة العليا الخاصة للمهندسين والدراسات التكنولوجيا بتونس (الجامعة العربية للعلوم)

Ecole Supérieure Privée d’Ingénieurs et d’Etudes Technologiques – Tunis

Université Arabe des Sciences

  • المدرسة العليا الخاصة للمهندسين بقفصة

Ecole Supérieure d’Ingénieurs Privée de Gafsa

  • المدرسة العليا الخاصة للتكنولوجيا والمعلوماتية وإدارة المؤسسات

Ecole Supérieure Privée de Technologies, de l’Information et d’Administration des Entreprises

Université TIME

  • المدرسة العليا الخاصة للمهندسين بالمنستير

Ecole Supérieure Privée d’ingénieurs de Monastir

  • المدرسة العليا الخاصة للهندسة والعلوم والتكنولوجيا بسوسة

Ecole Supérieure Privée d’Ingénierie, des Sciences et de Technologie de Sousse

  • المعهد العالي الخاص للتقنيات والعلوم المتقدمة بصفاقس

Institut Polytechnique des Sciences Avancées de Sfax

  • المدرسة العليا الخاصة للعلوم التطبيقية والتصرف

Ecole Supérieure Privée des Sciences Appliquées et de Management – SESAME

  • الكلية الخاصة لعلوم التصرف والتكنولوجيا بمقرين (الجامعة الحرة للدراسات العلمية والتكنولوجية)

Faculté Privée des Sciences de Gestion et de Technologie à Mégrine / Tunis

  • المعهد المتوسطي العالي الخاص للتكنولوجيا

Institut Supérieur Privé Méditerranéen de Technologie

  • المدرسة المتوسطية العليا الخاصة للتقنيات المتعددة

Ecole Polytechnique Méditerranéenne Privée de Tunis

  • المدرسة العليا المتعددة التقنيات الخاصة بسوسة

Ecole Supérieure Polytechnique Privée de Sousse

  • المدرسة العليا الخاصة للتكنولوجيات والهندسة

Ecole Supérieure Privée des technologies et d’ingénierie – TEK-UP

  • المدرسة العليا الخاصة للتكنولوجيا وإدارة الأعمال

Ecole Supérieure Privée de Technologie et de Management – Tunis

SUPTECH Tunis

  • المدرسة المركزية العليا الخاصة للتقنيات بتونس

Ecole Centrale Supérieure Polytechnique Privée / Tunis

POLYTECH CENTRALE

  • المدرسة العليا الخاصة المتعددة التقنيات بالمنستير

Ecole Supérieure Polytechnique Privée de Monastir

  • المدرسة الدولية الخاصة للتقنيات المتعددة

Ecole Polytechnique Internationale Privée de Tunis

  • المدرسة العليا الخاصة للطيران والتكنولوجيا

Ecole Supérieure Privée de l’Aéronautique et des Technologies / Tunis

  • المعهد الدولي للتكنولوجيا بصفاقس

Institut International de Technologie – Sfax

  • المعهد العالي الخاص للتقنيات المتعددة – الجامعة الحرة بتونس

Institut Supérieur Privé Polytechnique / Tunis – Université Libre de Tunis

  • المدرسة العليا الخاصة لتكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال بنابل

Ecole Supérieure Privée des Technologies de l’Information et de Managementde Nabeul

(IT BUSINESS SCHOOL)

 

كما يُعلن مجلس العمادة أنه سيقوم بزيارات ميدانية للتثبّت من صحة المعطيات الواردة بالملفات خلال السنة الدراسية.

ويُنوه مجلس العمادة، أنه لن يقبل تسجيل المتخرجين من بقية المدارس الهندسية الخاصّة، حتى في حالة استظهارهم بشهادة المعادلة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مع العلم أنّ هذا الإجراء لا يتعلق إلاّ بالطلبة الجدد الذين سيلتحقون بهذه المدارس ابتداء من السنة الجامعية 2017-2018.

كما يُثمّن المجلس التعاطي الإيجابي لأغلبية المؤسسات الخاصة مع إجراءات العمادة والتزامهم بالعمل سويا قصد الوصول إلى تحقيق الاعتماد الوطني والدولي للمدارس الهندسية الخاصة طبقا للآجال التي تحددها الهيئات الدولية للاعتماد، مؤكدا في هذا الصدد أنّ هدف العمادة هو الارتقاء بمستوى التكوين الهندسي وضمان جودته وليس فيه استهداف لأي طرف كان.

ويدعو مجلس العمادة وزارة التعليم العالي والبحث إلى تحمل مسؤولياتها في تنظيم هذا القطاع وإصلاحه بالتعاون مع جميع الأطراف ذات العلاقة وفي مقدمتهم عمادة المهندسين التونسيين.

عميد المهندسين التونسيين

م/  أسامة الخريجي

 

 

للنشر