انطلاق المفاوضات الرسمية مع الحكومة حول ملف المهندسين

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاغ

تنفيذا لما تم الاتفاق عليه خلال إجتماع 09 فيفري 2018، إنعقدت مساء أمس الاربعاء جلسة عمل جمعت السيد محمد صالح العرفاوي وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية والمكلّف من قبل السيد رئيس الحكومة بمتابعة ملف المهندسين والمهندسين المعماريين والسيد عبد العزيز القطي المكلف بمتابعة العمل الحكومي، بوفد عن عمادة المهندسين التونسيين متكون من العميد المهندس أسامة الخريجي والكاتب العام المهندس عبد الستار حسني ورئيس لجنة الشؤون الخارجية المهندس شادي بن خليفة ووفد عن النقابة الوطنية للمهندسين متكون من المهندس فخر الدين خليفة والهندس الهاشمي عبد الملك.

وقد تناول اللّقاء سبل تفعيل مطالب المهندسين المادية والمعنوية بعد الاضراب الذي نفذوه يومي 24 و25 جانفي الفارط بكامل تراب الجمهورية.

وقد أكد السيد وزير التجهيز على شرعية مطالب المهندسين وضرورة النهوض بأوضاعهم المادية والمعنوية ووعد بدراسة المطالب المقدمة وبلورة رد في ظرف أسبوع إنطلاقا من تاريخ الاجتماع.

وعليه وإعتبارا لما لمسه وفد العمادة من جديّة في التعاطي مع ملف المهندسين من طرف الجانب الحكومي فقد قرّر مجلس العمادة تأجيل المجلس الوطني الخارق للعادة المقرّر عقده يوم 25 فيفري الجاري إلى موعد لاحق.

 

 

عن مجلس عمادة المهندسين التونسيين

                                                                                                                                                         العميد الم. أسامة الخريجي

 

 

للنشر