“اليوم الوطني للفلاحة” المحطة الاخيرة للمشاركين في المؤتمر العام لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب

اختتم منظمو الدورة 42 للمؤتمر العام لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب اليوم مؤتمرهم بالمشاركة في اليوم الوطني للفلاحة الذي يتزامن مع الذكرى 53 لعيد الجلاء الزراعي.

وقد اشرف على إحياء التظاهرة كل من السيد عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري والسيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة والسيد سمير بالطيب وزير الفلاحة  وبحضور  ممثلين عن منظمة الاعراف وعدد من الاحزاب والمنظمات الوطنية.

ومثلت التظاهرة مناسبة تناول فيها الحاضرون واقع القطاع الفلاحي في تونس وتقييم السياسات التي تتبعها بلادنا في قطاعي الفلاحة والصيد البحري واقتراح بعض التصورات والبرامج المسقبلية التي من شانها ان تنهض بالقطاع.

وفي ختام التظاهرة قدم الدكتور يحي بكور الامين العام لإتحاد المهندسين الزراعيين العرب درع الاتحاد لكل من رئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد ووزير الفلاحة السيد سمير بالطيب وعميد المهندسين التونسيين السيد أسامة الخريجي ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري السيد عبد المجيد الزار.

وللتذكير فقد نظمت عمادة المهندسين التونسيين الدورة 42 للمؤتمر العام لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب  التي تزامنت مع الدورة 83 للمكتب التنفيذي والمؤتمر الفني الدوري الحادي والعشرون واحتضنتها بلادنا أيام 10 11 و12 ماي 2017.

 

للنشر