المهندس أسامة الخريجي رئيسا للهيئة الدولية للدفاع عن النقابيين والمهنيين الفلسطينيين

عُيّن المهندس أسامة الخريجي عميد المهندسين التونسيين رئيسا للهيئة الدولية للدفاع عن النقابيين والمهنيين الفلسطينيين التي تم الإعلان عن تأسيسها خلال فعاليات ملتقى ميلانو النقابي الذي نظمه التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية واستضافته مدينة ميلانو الإيطالية بالتعاون و على هامش مؤتمر فلسطينيي أوروبا السادس عشر يوم

29 أفريل  2018 وسط حضور نقابي فلسطيني وعربي ودولي لافت.

و تمت تسمية السيد عبد الكريم بوجناح، الامين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية الجزائرية، نائب الرئيس والدكتور معمر موعد مديراً تنفيذياً للهيئة.

وقد جاء في إعلان إطلاق الهيئة الدولية المسمى “إعلان ميلانو” نحن الموقعون أدناه والمشاركون في “ملتقى ميلانو النقابي” الذي استضافته مدينة ميلانو الإيطالية على هامش مؤتمر فلسطينيي أوروبا السادس عشر يوم 29 أفريل 2018 ،وبما نمثل من مؤسسات نقابية على امتداد العالم العربي والإسلامي ودول العالم، وبما نملك من خبرات وإمكانيات في المجال النقابي.

ومن منطلق إيماننا بعدالة القضية الفلسطينية ومن خلال مواكبتنا للمشهد الفلسطيني وانغامسنا ضمن الحراك التضامني العالمي الممتد على مدار العقود الماضية وملاحظاتنا للظلم الواقع على الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وفي جميع مجالات الحياة وخاصة الذين يقبعون تحت الاحتلال الغاشم.

وإنه من واقع العمل النقابي في العالم وبما يجسد حالة تاريخية تضامنية مع النقابيين والمهنيين الفلسطينيين ونضالهم في الدفاع عن حقوقهم النقابية والمهنية المشروعة وثوابتهم الراسخة.

وانتصاراً لحصولهم على حقوقهم المدنية والاجتماعية والاقتصادية والنقابية فإننا :

نعلن عن تأسيس الهيئة الدولية للدفاع عن المهنيين والنقابيين الفلسطينيين بهدف الدفاع عن حقوقهم وتصويب اوضاعهم المهنية بما يتفق مع الإعلان العالمي لحقوق المهنيين والنقابيين وينسجم مع الإتفاقية الدولية رقم 87 الخاصة بالعمل النقابي”.

 

للنشر