المهندسون في غضب : اضراب بـ3 أيام تصحبه وقفات احتجاجية

يدخل مهندسو المؤسسات والمنشاَت العمومية بكامل تراب الجمهوية إنطلاقا من يوم الاثنين 30 نوفمبر 2020 في اضراب لمدة 3 أيام وذلك إحتجاجا على تواصل التجاهل غير المُبرّر للحكومة إزاء مطلبهم المتمثل في حقهم في التمتع  بالزيادة الخصوصية المنصوص عليها في اتفاق 05 سبتمبر 2019 على غرار زملائهم في الوظيفة العمومية.

وبالتزامن مع الاضراب ينفّذ مهندسو المؤسسات والمنشاَت العمومية ثلاث وقفات إحتجاجية على النحو التالي:

هذا ودعا مكتب مهندسي المؤسسات والمنشاَت العمومية في البيان الترتيبي للاضراب كافة مهندسي المؤسسات و المنشآت العمومية فردا فردا إلى ممارسة حقهم الدستوري والانخراط بكثافة في الإضراب العام المقرر أيام 30 نوفمبر و01 و02 ديسمبر  2020وذلك بعدم الالتحاق بمراكز العمل في المؤسسات والمنشآت العمومية والتوقف التام عن كل نشاط بالنسبة للعاملين عن بعد مع عدم الاستجابة لأي نوع من الاتصالات الهاتفية أو غيرها على امتداد الأيام الثلاث والمشاركة بكثافة في كل التحركات الاحتجاجية المذكورة طيلة الأيام الثلاثة للإضراب العام.

كما دعا مهندسي الوظيفة العمومية إلى حمل الشارات الحمراء مساندة لزملائهم في المؤسسات والمنشآت العمومية.

صورة ارشيفية للوقفة الاحتجاجية للمهندسين بساحة الحكومة بالقصبة التي تم تنفيذها بالتزامن مع اضراب المهندسين يومي 24 و25 جانفي 2018

للنشر