البيان الترتيبي ليوم الغضب

بيان ترتيبي

« Il ne faut jamais croire aux belles paroles, mieux vaut croire aux belles preuves »

تدعو عمادة المهندسين التونسيين كافة مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية فردا فردا وأيضا مهندسي الوظيفة العموّمية والقطاع الخاص في إطار التآزر مع زملائهم بالقطاع العامّ، إلى ممارسة حقهم الدستوري والإنخراط بكثافة في يوم غضب المهندس المقرر ليوم الخميس 18 مارس 2021 بساحة القصبة عن طريق إتباع الإجراءات التالية :

  1. حمل الشارات الحمراء بمراكز العمل خلال يومي 17 و18 مارس 2021 قصد لفت الإنتباه والتحشيد لرفع المظلمة المسلّطة على مهندسي القطاع العام ولإخلال رئاسة الحكومة بتعهداتها الممضاة من جهة وتحفيزا للحضور بالقصبة بكثافة من جهة أخرى.
  2. نشر إرساليات قصيرة لأكبر عدد ممكن من المهندسين قصد رصّ الصفوف وشحذ الهمم :

#فُك_حقك_يا_مهندس” موعدنا في القصبة يوم الخميس 18 مارس 2021 على السّاعة التاسعة والنصف…النشر على أوسع نطاق “

  • الاستعداد للتصعيد حسب برقية الاضراب الصادرة بتاريخ 16 مارس كما يلي:
  • الدخول في اضراب مدّة 5 أيام ابتداء من الاثنين 29 مارس إلى غاية الجمعة 2 أفريل 2021،
  • حجب الإمضاءات وما شابهها ما عدى المتعلقة بشؤون الموظفين ومقاطعة كل السلط الجهوية والحكومية بعد يوم الغضب في القصبة إلى حين تطبيق الاتفاق،
  • ثم الدخول في اضراب مفتوح إلى حين تطبيق الاتفاق.

تذكّر عمادة المهندسين أنّ من واجب كلّ مهندس أن يتجنّد للتحضير ليوم الغضب ويشارك في جميع التحركات النضاليّة خاصة في هذا الظرف الغير مسبوق إزاء الدرجة التي وصلت إليها رئاسة الحكومة في إنتهاجها لسياسة التلكؤ والمماطلة ومن ثمّ النقض بالعهود.

عاش المهندس صرحا شامخا وصامدا لضمان عزّة الوطن وسموّه إلى العلى.

عن مكتب مهندسي المؤسّسات والمنشآت العموميّة

المهندس شادي بن خليفة

P.S : « La confiance se gagne lorsque les promesses se tiennent… »

للنشر