الانتخابات الرئاسية والتشريعية… بيان لعمادة المهندسين

تعيش بلادنا قادم الأيام على وقع محطّات سياسية هامّة متمثلة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية وعليه فإن عمادة المهندسين التونسيين:

  1. تُسجّل بإرتياح انخراط الكفاءات الهندسية في الشأن السياسي بوجود عدد من المهندسين المترشحين لخوض الاستحقاقات الرئاسية والتشريعية،
  2. تدعو منظوريها إلى الإقبال بكثافة على ممارسة حقهم الدستوري في انتخاب من يمثلهم ويتبنى مطالبهم ويدافع عن قضاياهم حسب ما تمليه عليهم قناعاتهم وتوجهاتهم،
  3. تؤكّد أن قضايا بلادنا تنموية بالأساس وللمهندس دور محوري فيها،
  4. تُشير إلى أن ملف الوضع المادي والأدبي للمهندس لا يزال يراوح مكانه منذ سنة 2017 وتُذكّر بتواصل تردّي الوضع المادي للمهندسين في القطاعين العمومي والخاص وذلك رغم تواتر تقلد المهندسين لمنصب رئاسة الحكومة بعد الثورة،
  5. تدعو المنتخبين الجدد في شتى مواقع القرار إلى الإهتمام بملف المهندسين والنهوض بأوضاعهم المادية والأدبية من أجل الحد من نزيف هجرة الكفاءات  الذي يمثل خطرًا على الأمن القومي للبلاد.

                                       عن مجلس عمادة المهندسين التونسيين

                                     العميد المهندس أسامة الخريجي

للنشر