إستجابة لدعوة عمادة المهندسين : الشارات الحمراء تغزو المؤسسات والمنشاَت العمومية

انخرط جموع المهندسين العاملين في المؤسسات والمنشاَت العمومية بمختلف ولايات الجمهورية في التحرك الإحتجاجي الذي دعت إليه عمادة المهندسين التونسيين للمطالبة بسحب اتفاق الزيادة في المنح الخصوصية على مهندسي القطاع العام على غرار زملائهم في الوظيفة العمومية حيث غزت الشارات الحمراء جميع المؤسسات والمنشاَت العمومية بكامل تراب الجمهورية في خطورة نضالية حضارية اشاد بها الرأي العام ووسائل الإعلام لقطاع أثبت دوما أنه يقدم مصلحة الوطن على مصلحته الذاتية في كل المحطات حتى النضالية منها فلم يوقف عجلة الإنتاج ولم يعطل مصالح المواطن.

يذكر أن مجلس عمادة المهندسين قد دعا في بيان له بتاريخ 10 ديسمبر، جميع مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية إلى حمل الشارة الحمراء لمدة ثلاثة أيام إبتداء من يوم الإثنين 16 ديسمبر2019 .

كما كما دعا كافة الكتاب العامين للهيآت الجهوية والقطاعية والفروع التابعة لها إلى رصّ صفوف المهندسين والتعبئة لإنجاح هذا التحرك إحتجاجا على  عدم تفعيل مطلبنا المشروع والمتمثل في سحب إتفاق الزيادة الخصوصية الممضى يوم 5 سبتمبر 2019 على مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية .

للنشر